عام جديد في امبراطورية الشمس

تُعتبرعطلة بداية العام الجديد والمعروفة باسم (شوغاتسو shogatsu)، واحدة من أهم العطل في اليابان حيث تغلق العديد من المتاجر أبوابها لمدة 3 أيام متتالية وتُتاح الفرصة لموظفيها قضاء عطلة ممتعة برفقة عائلاتهم.

تبدأ التحضيرات لاستقبال العام الجديد قبل قدومه بمدة؛ حيث تجري العادة بأن تقوم ربات البيوت بحملات تنظيف مكثفة لكل أنحاء البيت وما حوله، ثم يتم تعليق الزينة الخاصة (شيما-غازاري) على باب المنزل لإبعاد سوء الحظ  والأرواح غير النقية.

شيما غازاري رأس السنة اليابانية

ولا تكتمل التحضيرات إلا بالتوجه إلى مكاتب البريد والمتاجر الكبرى لاختيار بطاقات التهنئة بالعام الجديد -والتي تتواجد بأعداد كبيرة وأنواع مختلفة في زوايا مخصصة- وإرسالها إلى أحبابهم. وبما أن عام 2017 هو عام الديك، تراه يظهر لك في مختلف السلع كبطافات المعايدة والطوابع المطاطية وحتى اللاصقات.

newyearcardstickers

ليلة رأس السنة، في الغالب يجتمع أفراد الأسرة سوياً في المنزل، لكن يختار البعض الإحتفال به مع الآخرين في الخارج. وفي اوساكا، تُقام الإحتفالات في 3 أماكن رئيسية:

في استديوهات يونفيرسال العالمية، حيث يمكنك التمتع بجميع الألعاب لمدة 26 ساعة بالإضافة إلى حفلة موسيقية وعرض منفرد ومميز للألعاب النارية -حيث لا يتم إطلاقها في أي مكان آخر- مقابل تذكرة تتراوح بين 100-200 دولار- بحسب الخيارات الإضافية التي تختارها- والتي يمكنك شراءها من الموقع أو من متاجر لاوسون أحد متاجر 24 ساعة المنتشرة بكثرة.

أو يمكنك التوجه إلى مبنى أوميدا سكاي ومراقبة العد التنازلي على شاشة كبيرة والتمتع بعرض مميز من الأضواء والليزر حين يحل منتصف الليل. أو لتجربة يابانية بحتة يتوجه العديد من السياح إلى معبد كيتاميدو (Kitamido) الشهير حيث يُسمح لأول 108 زائراً بدق الجرس ويتم توزيع 200 وجبة صوبا (soba) ساخنة على الحضور بينما يستمتعون بمشاهدة الشموع المترتبة على باب المعبد.

tmp_kita-mido-new_year_eve_ringing_bell_2017

وبمجرد أن تدق الساعة 12 مؤذنة ببداية عام جديد، يهنئوا اليابانيون بعضهم البعض. وبينما يسهر البعض حتى وقت متأخر ليتمكن من مراقبة الشروق الأول، يتجه العديد إلى منازلهم مباشرة.

وتستمر القطارات في العمل دون توقف طوال هذه الليلة واليوم الذي يليه، ليتسنى لليابانيين الفرصة للتوجه إلى معابدهم  في الصباح الباكر لأداء الصلاة الأولى في العام وفي قلوبهم العديد من الأمنيات التي يتمنون تحققها، كدوام الصحة والنجاح في الإمتحانات.

ثم تبدأ طقوس الإحتفال ببداية جديدة من خلال قيامهم بواحدة من أحب النشاطات إلى قلوبهم: التسوق! في هذه الفترة تكثر التنزيلات الهائلة في جميع المحلات.

crowded

احدى طرق التسويق الشائعة في هذا الوقت ما يسمى بكيس الحظ (fukubukuro) وهو عبارة عن حقيبة غامضة تحتوي على مجموعة من السلع كقطع من الملابس أو المكياج -بحسب طبيعة بضائع المتجر-  والتي تباع بسعر أقل بكثير من سعرها الحقيقي. رائع، أليس كذلك؟ لكن الخدعة هنا أنه لا يمكنك معرفة محتويات الحقيبة إلا بعد شراؤها!

fukubukuro

وبما أن السنة الجديدة مليئة بالأهداف والمخططات، يُقبل اليابانيون على شراء Planner والتي تزدان الرفوف بها بشتى أشكالها وأحجامها في متجر Loft حيث خُصص لها زواية كبيرة وممتدة، وتتراوح أسعارهم بين 5-65 دولاراً!

buying-planners

دفتر تخطيط

ومع انتهاء العطلة، يعود اليابانيون بنشاط متجدد وحماس لا نظير له للعمل على تحقيق أهدافهم. والآن، ماذا عنكم، كيف كانت تحضيراتكم للعام الجديد؟ شاركوني في التعليقات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>