وطبخنا معاً مقلوبة!

مقلوبة_اليابان

في المجتمع الياباني، حيث تغلب اللباقة وعدم التطرق لمواضيع أو تعليقات قد تزعج أحداً ما على أحاديثهم اليومية، أتلقى في المنطقة التي أسكن فيها أو في الجامعة أسئلة عشوائية عن Continue Reading →

برج اوساكا الواصل إلى السماء!

برج_اوساكا

منذ زيارتي الأولى إلى طوكيو، وبالتحديد إلى برجها المشهور، أصبحت مولعة بالأبراج، وعليه قمت مؤخراً بزيارة برج أوساكا والمعروف باسم “Tsutenkaku” والذي يعني “البرج الذي يصل إلى الجنة”. لم يكن Continue Reading →

في نيبونباشي: أكبر مهرجان كوسبلاي سنوي في كنساي!

كوسبلاي_نيبونباشي_اوساكا

عندما نسمع كلمة “اليابان” يتبادر إلى أذهاننا واحدة من 3 احتمالات ممكنة: أفلام الأنيمي ومجلات المانجا، الإختراعات التكنولوجية المتقدمة وبرنامج خواطر. وربما قابل أحدكم في مكان ما شخصاً عاشقاً للأنيمي Continue Reading →

الحمام على الطريقة اليابانية!

الحمام_الياباني

من منكم يذكر احدى حلقات خواطر خمسة عندما قرر أحمد الشقيري أن يُخصص حلقة كاملة عن الحمامات في اليابان؟ قد يستغرب البعض لم قام بهذا، ولكن من شاهد تلك الحلقة أو Continue Reading →

علمتني اليابان -2-: عادات يابانية حميدة لكن مضرة!

اليابان هي رابع دولة أقيم فيها وأول دولة غير مسلمة أعيش فيها، وهي قبلة عاشقي الأنمي ومحبي هذه الدولة الفريدة المتميزة من نواحي عديدة. وقبيل قدومي إلى هنا، اعتدت العيش Continue Reading →

كاريوكي الأطفال الياباني

Image

Karaoke Room for Kids

عندما ترى هذه الصورة للمرة الأولى ويتم سُؤالك عن توقعك لماهية وموقع هذا المكان، قد تكون إجابتك: غرفة ألعاب أوغرفة جلوس معدة للأطفال في المنزل أو الحضانة أو العيادة الطبية أو لربما في مجمع تجاري. ولكن الإجابة الصحيحة هي: لا شيء مما ذُكر.

وبحسب تجربتي الشخصية، يتمتع الأطفال اليابانيون بنوع من الدلال، ففي عطل نهاية الأسبوع يُخصص الأبوين جزءاً كبيراً من أوقات راحتهم للقيام بنشاطات عائلية تصب في الأساس في ترفيه الأولاد بما يراه أولادهم مناسباً. ويقابل هذا الدلال زرع بذور المسؤولية فيهم منذ نعومة أظافرهم فيبدأ الأطفال بتعلم ماهية وأهمية المسؤولية والإستقلالية وتطبيقهما بشكل تدريجي في حياتهم اليومية.

ومن هذا المنطلق تجد أن العديد من الأماكن المخصصة للبالغين يتبعها جزءٌ موجه لخدمة زبائنه الصغار في السن. احدى هذه الخدمات -والتي لأجلها وُجدت الغرفة أعلاه في الصورة- هي “الكاريوكي” والتي يُزعم أنها يابانية المنشأ وتعني باليابانية الأوركسترا الفارغة. حيث تجري العادة بأن يجتمع مجموعة من الأطفال – ومعهم المايكروفون- في غرفة ليغنوا معاً بصحبة الموسيقى المسجلة أغانيهم المفضلة والتي تُعرض كلماتهم على شاشة التلفزيون أمامهم. ولكن يمكن أيضاً لطفل واحد أن يحجز الغرفة لنفسه ان كان خجولاً أو ان أراد أن يتدرب على الغناء!

ومن المضحك أنه في بعض الأحيان يتم استعمال هذه الغرف لأغراض أخرى؛ حيث يقوم البعض -في حال لم يجدوا بديلاً- وبالأخص المسافرون أو الطلاب الأجانب بحجز هذه الغرف لقضاء ليلتهم فيها! والسبب هو أن العديد من محلات الكاريوكي لا تغلق أبوابها (نظام 24 ساعة)، كما أن هذه الغرف تتمتع بالخصوصية وتوفير خدمة الطعام، والأهم أن قضاء ليلة فيها أرخص من الخيارات الأخرى.

ومن الإستعمالات الأخرى غير التقليدية قيام طلبة المدرسة اليابانيين باستعمال هذه الغرف للدراسة الجماعية بعد انتهاء الدوام المدرسي؛ حيث أن المنازل اليابانية لا تتسع في العادة لأعداد كبيرة والمقاهي تكون مزدحمة بشكل يصعب معها حجز طاولات لمجموعة كبيرة. أضف على ذلك أنهم يمكنهم الغناء في حال شعروا بالضجر!

هل يمكنكم التفكير باستعمالات غير تقليدية أخرى لهذه الغرف؟ شاركوني من خلال التعليقات.

 

 

 

 

اطعمة كورية: الجيجيمي الكوري في أوساكا!

طعام_كوري_في_اوساكا

كوني أعيش في اليابان، لا يعني فقط أنّ بمقدوري تناول الأطعمة اليابانية فحسب، وإنما بإمكاني أيضاً تناول أكلات متنوعة من مطابخ بلدان مختلفة كالمطبخ الهندي وغيره. ويرجع السبب في ذلك إلى Continue Reading →

الابداع الياباني-التقويم السنوي

Calendar Toilet Roll

قبل بداية كل عام جديد، ،وكتقليد حديث العهد لدي، أقوم بشراء تقويم سنوي جديد لأخط عليه مواعيدي اليومية ولأزين به مكتبي. ولكن تسبق عملية الشراءعادة، جولة مطولة بين المكتبات الكبرى والمحلات Continue Reading →

من معالم أوساكا: برج الشمس

Image

The tower of sun

أذكر المرة الأولى التي رأيت فيها برج الشمس- ذاك البرج الغريب الملامح-؛ كان ذلك في أول ربيع اختبرته في اليابان، حيث اقترحت علي جدتي اليابانية – وكنت حينها مشتركة في برنامج الإستضافة اليابانية، حيث تقوم عائلة يابانية باستضافة طالب دولي-  أن نذهب في رحلتنا الأولى معاً إلى حديقة اكسبوالتذكارية في مدينة سويتا في شمال مقاطعة أوساكا. في ذلك اليوم، عندما وصلنا إلى بوابة الحديقة الرئيسية ذُهلت لوجود هذا البرج الضخم والمخيف، وسألت جدتي عن سبب بناءه، فأخبرتني بأنه في عام 1970 تم انشاء هذه الحديقة الضخمة في نفس الموقع الذي احتضن سابقاً معرض اليابان العالمي، والذي كان أول معرض دولي آسيوي. وتم تشييد برج الشمس ليبقى رمزاً تذكاريا لذلك الحدث الضخم.

ما يميز هذا البرج البالغ ارتقاعه 65 متراً، غرابة شكله وحمله لثلاثة أوجه : الشمس السوداء -في الجهة الخلفية من البرج- ليمثل شمس الماضي، ووجه الشمس – والذي يقع في منتصف البرج كما يمكن رؤيته في الصورة- ليمثل شمس الحاضر، والقناع الذهبي – والذي يقع في أعلى البرج- ويمثل شمس المستقبل.

وأتناء النهار يبدو هذا البرج غريباً فقط، لكن عندما تضيء عيناه ليلاً يصبح كطائر ضخم مخيف! ولو كان الفنان تارو أوكاموتو، مصمم البرج، حيّاً لسألته عن سر الهامه الفني!

 

 

علمتني اليابان -1- : أن أتأمل!

في كل يوم من حياتنا نتعلم شيئاً جديداً، وبناءً عليه يتغير فينا أمرٌ ما حتى لو كان صغيراُ. ومع كل تجربة نخوضها، مُرةً كانت أم حلوة، نخرج وفي جعبتنا حكاية Continue Reading →